الأولىمجتمع

النموذج التنموي يحث على أهمية التكيف مع أساليب التسويق الجديدة للعرض السياحي

7sur24.tv/ متابعة

أكدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي على أهمية التكيف مع أساليب التسويق الجديدة للعرض السياحي عن طريق دعم التحول الرقمي للقطاع، مشددا على ضرورة اتخاذ تدابير لتعزيز الابتكار والتحول الرقمي لدعم صياغة عروض جديدة وإدماجها في قنوات التسويق لكسب حصص متزايدة من الطلب على الأنترنت.

وحسب التقرير الذي تم تقديم نسخة منه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أول أمس الثلاثاء، فإنه من المهم أيضا تقوية حضور المغرب وتعزيز الترويج في المنصات الرقمية الكبرى، فضلا عن توفير منصات رقمية لرصد ونشر المعلومات لفائدة الفاعلين حتى يتمكنوا من تكييف عروضهم مع الأنماط السائدة في السوق.

وأوضحت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، في التقرير، أن تطوير عرض التنشيط والخدمات السياحية يتيح إمكانية مهمة لدعم روح المقاولة، خصوصا من أجل تطوير الشركات الصغرى والمتوسطة ذات النطاق المحلي.

وهكذا، اعتبرت اللجنة أنه من الضروري تقديم الدعم التقني والمالي المناسب لهؤلاء الفاعلين، ونسج شبكة علاقات بينهم لتقديم عروض متكاملة (الإقامة، الأنشطة…) ووضع خطة تكوين خاصة بالمهن السياحية الجديدة من أجل الرفع من مهنية العاملين بالقطاع، من أجل دعم هذا العرض.

وأكد التقرير على ضرورة تعزيز قدرات القطاع على التكيف والاستدامة، مسجلا في هذا الصدد أن الأولوية تتمثل في تحسين نوعية التشغيل في هذا القطاع، لاسيما عن طريق توفير الحماية الاجتماعية لجميع العاملين في مجال السياحة، بما فيهم العمال الموسميون.

وأشارت اللجنة إلى أن “تنويع الوجهات السياحية وتثمين المناطق سيساعدان على التخفيف من المخاطر الكامنة في التمركز الهائل وتشجيع خلق فرص الشغل بالمناطق القروية، من خلال السياحة البيئية على الخصوص. كما أن وضع علامة معتمدة للسياحة المستدامة والمسؤولة يمكن أن يتيح إمكانية الولوج إلى حوافز عمومية قصد تشجيع المشاريع من هذا النوع”.

من جهة أخرى، أوصت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي بضرورة إيلاء أهمية خاصة لتعزيز السياحة الداخلية، مضيفة أنه بالموازاة مع تطوير عرض متنوع وجاذب للسياح المحليين والأجانب على حد سواء، يجب اتخاذ تدابير لدعم الطلب المحلي لتعزيز ولوج المواطنين المغاربة إلى عرض يتلاءم مع انتظاراتهم وقدرتهم الشرائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock