الأولىرياضة

الجمعية الرياضية السلاوية يمثل المغرب في العصبة الإفريقية


 
تحتضن  قاعة “أرينا” بالعاصمة الرواندية كيغالي منافسات العصبة الإفريقية ( بال) لكرة السلة ، في نسختها الأولى، خلال الفترة ما بين 16 و30 ماي الجاري ، بمشاركة 12 من أقوى الفرق على الساحة الإفريقية، من بينها فريق الجمعية الرياضية السلاوية، ممثل كرة السلة المغربية ، الذي وضع ضمن المجموعة الثانية إلى جانب الجمعية الرياضية للشرطة الوطنية لمالي ، بيترو بتروليوس لواندا الأنغولي ونادي القوات المسلحة والشرطة الكاميروني.   


وقد عززت جمعية سلا صفوفها ببعض اللاعبين المتمرسين، من بينهم الموزع الأمريكي تيريل ستوغلين ، ونينال زيفوفيتش ( صربي- مقدوني )، وجوندي جيفرسون الحامل للجنسية المزدوجة  لإفريقيا الوسطى والولايات المتحدة الأمريكية ، والمحترف المغربي آدم الغازي، الذي لعب في الموسم الماضي ضمن صفوف نادي سموك مارسيليا الفرنسي ، بالإضافة إلى عودة كل من سفيان كوردو وعبد الرحيم نجاح والنجم العميد زكريا المصباحي المجرب والموزع المحاسيني.


ويسعى فرسان الرقراق، بقيادة المدرب المقتدر سعيد البوزيدي، إلى البصم على مشاركة ناجحة في الدورة الأولى لمسابقة العصبة الإفريقية ( بال) ، التي تتميز بمشاركة أربعة أندية عربية وهي جمعية سلا ، الزمالك المصري ، الاتحاد المنستيري التونسي والمجمع الرياضي البترولي الجزائري.

وستسهل الجمعية السلاوية مشاركتها في هذه   التظاهرة الإفريقية، يوم الثلاثاء 18 ماي الجاري بنزال حارق سيجمعها بنادي القوات المسلحة والشرطة الكاميروني، الذي عزز صفوفه بثلاثة لاعبين من الولايات المتحدة الأمريكية ، بالإضافة إلى لاعبين متمرسين يشكلون الدعامة الأساسية للمنتخب الكامروني ، وكل أمال وطموحات فرسان الرقراق الخروج  بنتيجة إيجابية في المباراة الافتتاحية أمام الفريق الكاميروني و لعب أدوار متقدمة في أول نسخة للعصبة الإفريقية للأندية البطلة.
وقبل خوض المباريات الرسمية سيجري الفريق المغربي مقابلتين إعداديتين ضد فريقين محليين لقياس جاهزية عناصر الفريق بدنيا وتقنيا.


وتشكل العصبة الإفريقية لكرة السلة (بال) مسابقة احترافية جديدة، وهي ثمرة تعاون تاريخي بين الاتحاد الدولي لكرة السلة ( فيبا)، بدعم من الرابطة الأمريكية لكرة السلة للمحترفين ( إن بي آي ) التي تموله.
وكان من المقرر أن تنطلق هذه المسابقة العام الماضي، لكنها تأجلت أكثر من مرة بسبب وباء كورونا ( كوفيد 19)، علما بأن الدورة الأولى ستجري بصيغة  جديدة تتضمن في المجموع  26 مقابلة في الفترة  ما بين 16 و30 ماي.
وتستهل الدورة بمرحلة المجموعات (ثلاث مجموعات من أربعة فرق)، حيث يواجه كل فريق ثلاثة فرق أخرى في مجموعته.  وسيتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة بالإضافة إلي أحسن فريقين يحتلان المركز الثالث للدور ربع النهائي.
وكان رئيس العصبة الإفريقية لكرة السلة (بال) السينغالي آمادو غالو فال قد نوه، بتنظيم الدورة الأولى للعصبة بقاعة “كيغالي آرينا” ذات المواصفات العالمية.
وأضاف في هذا الشأن ” بفضل العصبة الإفريقية لكرة السلة (بال) سنوفر للاعبين الأفارقة قاعدة من أجل تثمين مواهبهم. هذه العصبة ستكون محركا للتنمية الاقتصادية وستبرز الثقافة الرياضية والديناميكية الإفريقية.”
يذكر أن أفضل إنجاز رياضي لفريق جمعية سلا لكرة السلة، كان سنة 2017، بعد تتويجه بلقب كأس إفريقيا للأندية البطلة في نسختها 31 التي أقيمت بتونس، بعد فوزه في المباراة النهائية على نادي النجم الرادسي التونسي صاحب الأرض والجمهور ليصنع الحدث الكبير ويتوج بطلا لإفريقيا لأول مرة في تاريخه، بعد سلسلة من المشاركات في النهائيات.

 وكانت أول مشاركة للفريق السلاوي سنة 2010 بالبنين، اعقبتها مشاركة ثانية في دورة 2011 التي أقيمت بسلا، وسنة 2016 بالقاهرة، وفي المرات الثلاث كان يكتفي  بالمرتبة الثالثة ،قبل أن ينجح أصدقاء عبد الرحيم نجاح في انتزاع أول لقب قاري سنة 2017 بتونس ، كثاني فريق مغربي يتوج بهذا اللقب بعدما سبق للمغرب الرياضي الفاسي ، أن فاز باللقب سنة 1998 عندما استضاف البطولة بفاس.
 
برنامج مباريات جمعية سلا
الثلاثاء 18 ماي 2021
جمعية سلا – الجيش الكاميروني : س 19
الخميس 20 ماي 2021
جمعية سلا –  الجمعية الرياضية للشرطة  المالية : س 19
الأحد 23 ماي 2021
جمعية سلا – نادي بيترو  لواندا الأنغولي : س 19
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock