الأولىمجتمع

المتحور الهندي يهزم جزئيا المناعة التي يمنحها المرض والتطعيم

 و م ع / 7sur24.tv

كشف الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية الطيب حمضي أن التطعيم العالمي ضد (كوفيد-19) قد يتباطأ بسبب التطورات السريعة في وضعية الهند وانتشار المتحور الهندي لهذا الفيروس.

كما أبرز حمضي فيما يتعلق بفعالية اللقاحات ضد المتحور الهندي، أنه بحكم طبيعة الطفرات التي يحملها، يتوقع الخبراء أن هذا المتحور يهزم جزئيا المناعة التي يمنحها المرض والتطعيم، مضيفا أنه “لم يتم إثبات ذلك بعد، لكن دراسة خلصت إلى أنه تبين أن اللقاح الهندي “كوفاكسان” الذي تنتجه”بهارات بيوتيك” أقل فعالية في هذا المتحور الهندي”.

وأضاف أن كل متحور يظهر بخصائص معدية أعلى ويمكن أن ينتشر في جميع البلدان، مبرزا أنه كلما زاد انتشار الفيروس وتضاعف زاد خطر ظهور طفرات أخرى أكثر خطورة.

وتابع الطبيب “أن الهند تسجل يوميا ما بين 300 و400 ألف حالة إصابة جديدة بكوفيد-19، وأكثر من 3 آلاف حالة وفاة خلال 24 ساعة، مفيدا بأن هذه الأرقام قد تكون أقل من المعطيات الحقيقية وفقا للعديد من الخبراء والمراقبين بالبلاد”.

وبخصوص أسباب هذا التطور الكبير في هذا الوقت القصير في الهند، قال السيد حمضي إن هناك سببين واضحين يتعلق الأول بظهور متحور هندي من “سارس كوف 2” المعروف باسم ب”ب1.617″، والسبب الثاني يتعلق بالتجمعات السياسية والدينية والاجتماعية والثقافية الكبيرة التي شهدتها الهند في الأسابيع الأخيرة دون احترام تدابير الوقائية الفردية والجماعية.

ويرى الطبيب أن تفشي هذا الجائحة لا يمكن السيطرة عليه في مثل هذا البلد المكتظ بالسكان وما يتميز به قرب اجتماعي وظروف اجتماعية واقتصادية تحد من تدابير الاستجابة، محذرا من استمرار الوضع لأسابيع على الرغم من تدخل الحكومة حيث يمكن أن يتضاعف عدد الوفيات بمقدار أربعة أو أكثر في الأشهر الأربعة المقبلة والوصول إلى مليون حالة وفاة حسب الخبراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock