الأولىسياسة

المغرب ينتظر ردا مقنعا لإسبانيا بعد سماحها بدخول إبراهيم غالي أراضيها

أعرب وزير الخارجية ناصر بوريطة، عن “استياء المغرب” من سماح إسبانيا لزعيم جبهة “البوليساريو” إبراهيم غالي بدخول أراضيها، مطالبا بـ”رد مقنع ومرضي”.

وأكد بوريطة في حوار أجرته معه وكالة الأنباء الاسبانية أن “المغرب لا يزال ينتظر ردا مرضيا ومقنعا من إسبانيا بشأن قرارها السماح لزعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي الذي يحاكم أمام المحاكم الإسبانية بتهمة ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية والإرهاب بدخول أراضيها”​​​.

واعتبر المتحدث أن هذه الخطوة تشكل اختبارا حاسما لمصداقية العلاقات الثنائية، مشيرا إلى أن المغرب لا يقبل بالتآمر من خلفه، معتبرا أن التعامل مع مثل هذه الأمور بتجاهل، غير مقبول، خصوصا وأن المغرب من جانبه لم يدعم أبدا الأطروحة الانفصالية التي تواجهها إسبانيا مع الكاتالونيين.

وتابع كيف للعدالة الإسبانية أيضا غض الطرف على هذا مجرم مغتصب، ارتكب عدة جرائم من إبادة جماعية وقتل وتعذيب وإرهاب.

ودعا الوزير المغربي الإسباني إلى الإجابة على الأسئلة المشروعة المطروحة بشأن المسمى إبراهيم غالي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock