الأولىالحدث

محامون بإسبانيا يطالبون بتوقيف ابراهيم غالي زعيم البوليساريو

بشرى عطوشي

قدم محامو ضحايا الجرائم التي ارتكبها إبراهيم غالي بشكوى أمام المحاكم الإسبانية، أمس الخميس، لتفعيل مذكرة التوقيف الأوروبية الصادرة بحقه.

تم تقديم الشكوى العاجلة من قبل محامي الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان “ASADEDH”  “أصاديد” ، حسب ما وفره مكتب الجمعية من معلومات اليوم الجمعة.

ودعا الدفاع عن الضحايا إلى رفع دعوى عامة وزيادة تعاون الشرطة الإسبانية لاستجواب إبراهيم غالي في المستشفى ومن ثم حبسه بموجب مذكرة التوقيف الصادرة بحقه.

يُذكر أن زعيم الانفصاليين نُقل الأسبوع الماضي إلى مستشفى في شمال إسبانيا بهوية مزورة وبأوراق مزورة.

وأكدت الحكومة الإسبانية مساء الخميس أن زعيم انفصاليي البوليساريو موجود في إسبانيا “لتلقي العلاج الطبي”. وقالت مصادر دبلوماسية اسبانية لأوروبا برس إنه تم نقله إلى إسبانيا “لأسباب إنسانية بحتة من أجل الحصول على مساعدة طبية”.

وأعلنت البوليساريو في بيان أصدرته مساء الخميس 22 أبريل أن إبراهيم غالي “يعالج ويتعافى بعد إصابته بكوفيد -19” وأن “حالته ليست مقلقة”.

ونقل إبراهيم غالي، 73 عاما، إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى سان بيدرو في لوجرونو الأحد الماضي، بحسب ما نقلته صحيفة لاريوخا، مضيفة أنه تم نقله في سيارة إسعاف من سرقسطة وتم إدخاله باسم محمد بن بطوش، الجزائري الجنسية.

مبحوث عنه في إسبانيا، سبق وتم استدعاء إبراهيم غالي للمثول في عام 2016 من قبل قاضي المحكمة الوطنية خوسيه دي لا ماتا بتهمة الإبادة الجماعية والقتل والتعذيب والاختفاء المزعوم، تم ارتكابها ضد السكان الصحراويين المنشقين الذين لجأوا إلى معسكرات تندوف (الجزائر) ، على وجه التحديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock