الأولىرياضة

أشرف حكيمي يتسيد المشهد بالإنتر

ايوب هبة الله( صحافي متدرب)

حينما أعلن كونتي أنه سيجعل من أشرف حكيمي أحد أحسن الأظهرة العالمية ، لم يكن هذا لتصريح الصدفة ، و لكن رأى في القطار السريع موهبة تستحق التأطير و المواكبة ، نظرا لصغر سنه و سخائه في العطاء داخل الملعب ، فالأسد الاطلسي يلعب عدة أدوار مع فريق الإنتر ، نعم لقد وفى بوعده كونتي ، و قدم للمغاربة و العالم منتوج كروي عالمي خالص ، سرعة لا مثيل لها ، انضباط تكتيكي منقطع النظير، و صلابة دفاعية و هجومية، غابت عن الملاعب الإيطالية منذ زمان .

أشرف حكيمي أصبح النغمة التي يتغنى بيها الإنتر و جماهيره ، فاللاعب قدم أوراق اعتماده ، و أصبح بطاقة لا يمكن التغافل عليها ، فثنائيته مع لوتارو مارتينيز أعطت أكلها في أبرز اللقاءات ، فاللاعب قدم تمريرات حاسمة أدخلته تاريخ الكالتشيو من أوسع الأبواب ، أما أهدافه فكان لها طابع استثنائي نظرا لجماليتها و أهميتها ، اليوم نرى أسدا يتعملق على ساحة المستديرة ، من جهة الإنتر يرفض التخلي عنه ، و من جهة أخرى ريال مدريد يطمح في عودة جوهرته المشعة التي أصبحت ضرورية داخل قلعة الملكي ، و بين هذا و ذاك ،حكيمي لا يبالي بما يقال ، و إن يتفانى و يقدم الأفضل في كل مباراة على حذى .

أشرف حكيمي ، مستقبل الإنتر و المنتخب الوطني ، هو نتاج مدرسة ريال مدريد ، يتطلع للذهاب بعيدا مع فريقه الحالي إنتر ميلان ، خصوصا و أن الفريق يبتعد بتسع نقاط على غريمه إس ميلان ، اللاعب على بعد جولات عديدة للظفر بلقب السيري أ ، الذي غاب عن الفريق منذ 2009 ، و سيكون ذلك فاتحة خير عن اللاعب لتقديم مشوار يجعله ينافس كبار اللاعبين العالمين ، على أبرز الجوائز الفردية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock