الأولىالعالم

توقيف أشخاص على إثر أعمال عنف في مدينة لييج ببلجيكا

أعلنت الشرطة المحلية بمدينة لييج البلجيكية، أنها قامت بتوقيف أزيد من عشرة أشخاص من بين “200 إلى 300 متظاهر”، تواجهوا أمس السبت مع قوات حفظ الأمن في وسط المدينة، ما تسبب في إصابة ثلاثين عنصر شرطة.

وكانت أعمال العنف قد اندلعت على هامش تظاهرات لحركة “بلاك لايفز ماتر” (حياة السود تهم)، التي نظمت ردا على توقيف امرأة من أصل كونغولي بشكل مثير للجدل، يوم الاثنين في هذه المدينة.

وأوضح قائد شرطة لييج، كريستيان بوبير، في مؤتمر صحافي، إلى جانب رئيس بلدية لييج، ويلي ديميير، أن 36 شرطيا في المجمل أصيبوا بجروح، من بينهم تسعة استدعت حالتهم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، وكان شرطي واحد فقط لا يزال في المستشفى، اليوم الأحد، إلا أن حالته لم تكن تثير القلق.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock