العالم

مايكل كوهين في جلسة علنية أمام الكونغرس لكشف “حقيقة” ترامب

وصف مايكل كوهين موكله السابق الرئيس دونالد ترامب بأنه محتال ومخادع وعنصري، في شهادة أمام الكونغرس الأميركي الأربعاء أعرب خلالها عن خجله من العمل مع ملياردير العقارات لمدة عشر سنوات.

وجاءت تصريحات كوهين أثناء شهادته أمام لجنة الإشراف والإصلاح، في الوقت الذي يستعد فيه الكونغرس للتقرير النهائي للتحقيق في احتمال تواطؤ حملة ترامب مع روسيا، في حين يعقد الرئيس قمنته التاريخية الثانية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في هانوي.

وقال كوهين المحكوم عليه بالسجن ثلاث سنوات بعد إدانته بجرائم مالية والكذب على الكونغرس، إن ترامب أعطاه تعليمات لدفع أموال لممثلة أباحية، وإنه كان يعلم مسبقا في 2016 بان ويكيليكس ستنشر معلومات تضر بهيلاري كلينتون رغم نفي ترامب لذلك.

وأضاف أن ترامب طلب منه التفاوض لبناء “ترامب تاور” في موسكو خلال الحملة الانتخابية في 2016 حتى وهو ينفي وجود أية علاقات عمل له مع الروس.

وقال كوهين إن ترامب أوعز له بشكل مبطن بالكذب بشأن المشروع المربح، وأن محامي البيت الأبيض “راجعو ودققوا” في شهادته في 2017 عندما كذب على الكونغرس بشأن مفاوضات برج “ترامب تاور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock