الأولىالعالم

نصف سكان جنوب إفريقيا أصيبوا على الأرجح بكورونا

كشفت دراسة حديثة أن نصف سكان جنوب إفريقيا البالغ عددهم 59 مليون نسمة قد أصيبوا على ما يبدو بكوفيد-19، مضيفة أن فيروس كورونا تسبب بآلاف الوفيات التي لا تظهر في الإحصاءات الرسمية.

وقال مجلس جنوب إفريقيا للأبحاث الطبية إن أكثر من 140 ألف وفاة إضافية سجلت منذ مايو 2020 في هذا البلد الأكثر تضررا بفيروس كورونا رسميا في القارة، والذي نفذ حملة واسعة من الفحوصات منذ الموجة الأولى للوباء.

ومع ذلك تفيد الإحصاءات الرسمية بأن جنوب إفريقيا لم تسجل سوى 48 ألفا و500 وفاة مرتبطة بفيروس كورونا من أصل 1,5 مليون إصابة.

لكن هذه الأرقام أقل من الواقع كما يقول إميل ستيب الإحصائي في شركة التأمين الخاصة الرائدة في البلاد “ديسكوفيري”، مؤكدا أن “عدد الوفيات التي تنسب أقل من الواقع في كل دول العالم تقريبا”.

وتواجه جنوب إفريقيا موجة ثانية من كورونا سببها إلى حد كبير طفرة محلية في الفيروس أشد عدوى.

وفي السياق ذاته، ذكر المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أنه تم تسجيل 3 ملايين و783 ألفا و 214 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في القارة الإفريقية حتى صباح اليوم الخميس.

وأضاف المركز أن عدد الوفيات ارتفع إلى 99840 حالة، موضحا أن منطقة جنوب القارة هي المنطقة الأكثر تضرر ا في إفريقيا فيما يتعلق بعدد الحالات الإيجابية المؤكدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock