ملف صندوق الضمان الاجتماعي.. هذه هي المبالغ المالية التي سيعيدها المدانون

أكتوبر 26, 2020
28 مشاهدة

أسدلت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الستار، على أكبر محاكمة بشبهات فساد مالي عرفتها البلاد، والتي تتعلق بالاختلالات التي عرفها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، التي جاءت في تقرير لجنة برلمانية لتقصي الحقائق.

وأضافت بأن المحكمة أدانت المتهم الرئيسي رفيق الحداوي، المدير العام السابق للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بالحبس الموقوف التنفيذ، لمدة أربع سنوات، وغرامة قدرها 40 ألف درهم، كما قضت في حق المتهم الرئيسي إلى جانب متهمين آخرين في الملف، بإرجاع مبلغ 31 مليار درهم إلى خزينة الدولة، إضافة إلى إصدارها لغرامة مالية في حق علي بعدي، الموظف السابق في الصندوق، قدرها 10 مليارات درهم.

وتابعت بأن المحكمة أمرت بمصادرة ممتلكات مجموعة من المتهمين حتى بلوغ المبالغ التي يتوجب أداؤها للدولة، وهو تطور جديد لم يتضمنه الحكم الابتدائي الذي صدر في حق المتهمين سنة 2016، وأسقطت المحكمة المتابعة عن متابعين في الملف بسبب وفاتهما، كما سبق للهيئة القضائية نفسها، أن أدانت في المرحلة الابتدائية 13 متهماً بـ 4 سنوات سجناً موقوف التنفيذ، وشمل الحكم رفيق الحداوي، المدير العام السابق للصندوق.

يشار إلى أن فضيحة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أحدثت في المغرب رجة إعلامية وسياسية عند تفجرها عام 2002 أمام المحاكم، واعتبرت من أهم قضايا نهب المال العام في البلاد بعدما تأكد أن نتائج الأموال المنهوبة منها خلال أكثر من 30 سنة من التدبير تجاوزت 115 مليار درهم، منها 47,7 مليار درهم مجموع الأموال التي صرفها الصندوق من دون حق من خلال “اختلاسات” و”صفقات مشبوهة”.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك