مكافحة الاتجار بالأطفال وتهريبهم في دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة مينا

أكتوبر 15, 2020
20 مشاهدة

7sur24.tv / وكالات

نظمت الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس) والمنظمة الدولية للهجرة، اليوم الخميس، ندوة عبر الإنترنيت، حول مكافحة الاتجار بالأطفال وتهريبهم في دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكر المكتب الإقليمي للمنظمة الدولية للهجرة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالقاهرة، في بيان أن الهدف من تنظيم هذه الندوة، التي تعد الأولى ضمن سلسلة من الأنشطة المشتركة التي تنظمها “فرونتكس” والمنظمة الدولية للهجرة، هو تعزيز الوعي وتبادل الخبرات وتسليط الضوء على التحديات الجديدة في مجال الاتجار بالأطفال وتهريبهم، لا سيما في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

ونقل البيان عن مدير الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل، فابريس ليجيري، أهمية تدريب حرس الحدود على اكتشاف الضحايا المحتملين للاتجار بالبشر، باعتبار هؤلاء أول ضباط إنفاذ القانون الذين يتعاملون مع الضحايا المحتملين للاتجار بالأطفال أو التهريب.

وقال “نحن بحاجة إلى العمل معا لتعزيز حماية الأطفال المعرضين للخطر وللمكافحة الفعالة لأنشطة الجماعات الإجرامية المنظمة.”

وعبرت مديرة مكتب المنظمة الدولية للهجرة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كارميلا غودو عن ارتياحها لاجتماع الدول الأعضاء في المنظمة والدول الشريكة من ضفتي البحر الأبيض المتوسط لمناقشة جرائم الاتجار بالأطفال وتهريبهم خلال هذه الفترة الصعبة التي يمر بها العالم.

وقالت إن المنظمة تواصل الدعوة إلى تأييد نهج متوازن وقائم على الحقوق في التعامل مع ضحايا التهريب والهجرة غير النظامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكر البيان أن منطقة البحر الأبيض المتوسط شهدت خلال السنوات الماضية أرقاما غير مسبوقة من حركات الهجرة إلى بلدان الاتحاد الأوروبي، واكب ذلك زيادة خطر وقوع الأطفال المهاجرين واللاجئين ضحية الاتجار بالبشر.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك