الأولىمجتمع

مؤسسة محمد السادس لإدماج السجناء تبحث تأهيل أطفال العائدين من بؤر التوتر

وقعت مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء واليونيسيف – المغرب ، مؤخرا على مذكرة تفاهم تخص تأهيل وإعادة إدماج أطفال العائدين من بؤر التوتر أو الأطفال الذين كانوا مصاحبين لهم.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها السيد “تيد شيبان”، المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

وذكر بلاغ لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، اليوم الثلاثاء أنه تم خلال هذه الزيارة ، التي تندرج في إطار تعزيز علاقات الشراكة والتعاون التي تجمع الطرفين في مجال تعزيز الحماية لفائدة الأطفال في وضعية تماس مع القانون ، ترصيد الإنجازات السابقة واستشراف الآفاق المستقبلية لعلاقات التعاون بينهما في أفق منظور، بتحديد المحاور والبرامج ذات الأولوية، ومنها محور تأهيل وإعادة إدماج أطفال العائدين من بؤر التوتر أو الأطفال الذين كانوا مصاحبين لهم.

 وأكد أن هذا اللقاء، الذي ترأسه عبد الواحد جمالي الإدريسي، المنسق العام لمصالح مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، وبحضور ممثلة اليونيسيف بالمغرب جوفانا باربيريس، شكل أيضا فرصة لاستعراض حصيلة اتفاقية الشراكة الموقعة بينهما بتاريخ 05 يناير 2018 في إطار برنامج “حماية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock