قمة ملغومة في نصفها الاول بين قطبي الكرة المغربية والمصرية

أكتوبر 18, 2020
157 مشاهدة

زينب وردي

يتوجس أنصار الكرة المغربية من تاثير الغيابات الوازنة على فريق الرجاء في مواجهته مساء اليوم للزمالك المصري برسم ذهاب نصف نهائي عصبة الابطال الافريقية، بمركب محمد الخامس.

وبعد الوداد ضربت لعنة الغيابات أيضا جاره الرجاء، حيث تأكد غياب 8 لاعبين أساسيين عن صفوف فريق الرجاء أمام الزمالك فى القمة العربية بنكهة إفريقية ، إذ كشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها عبد الرحيم شاكير، والليبي سند الورفلي وزميله عبد الجليل أجبيرة إضافة إلى عمر بوطيب، أكدت استحالة مشاركتهم أمام الزمالك، حيث ان الطاقم الطبي يسارع الزمن لتجهيزهم لمباراة العودة التى ستقام السبت المقبل على أرضية ملعب القاهرة الدولي .

معاناة الرجاء لا تكمن فقط في الغيابات الوازنة بل أيضا في كرسي الاحتياط الذي يعاني من “السكتة القلبية” سيما في مثل هذه المناسبات التي تحتاج الى بنك احتياط قوي ، حيث تأكد أن كرسي احتياط النسور الخضر يتوفر فقط على 3 لاعبين انس جبرون ، زكرياء الوردي، محمود بنحليب الذي يفتقد للجاهزية بعد عودته من الاصابة.

وينضم إلى قائمة غيابات الرجاء أيضا، والتي كانت كالصاعقة على الفريق عدم تواجد كل من أيوب نناح ومحمد زريدة، بسبب إصابتهما بفيروس كورونا.

ولأن المصائب لا تأتي فرادى فالنادي الاخضر حرم من الثنائي أسامة سكحان لعدم تسجيله بالقائمة الإفريقية، وحميد أحداد المعار من الزمالك لنهاية العقد الذي يربطه بالفريق الأخضر.

ويعول الجمهور المغربي علي قتالية النسور لتعويض خسارة الوداد امس امام الاهلي بهدفين نظيفين ، إذ ان الرجاء مطالب برفع شعار التحدي و تأمين العبور للنهائي من قلب البيضاء

شارك هذه المقالة مع أصدقائك