الأولىالعالم

في تنصيب بايدن..الدعوة للوحدة وكمالا أول امرأة نائبة لرئيس أمريكا

أصبح جو بايدن، رسميا الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة بعد أدائه اليمين في مراسم تنصيب لم يحضرها سلفه ترامب.

فقد انتهت في العاصمة الأمريكية، واشنطن، يومه الأربعاء، مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد، جوزيف بايدن، خلفا للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وانتشر قرابة 25 ألف من عناصر الحرس الوطني الأمريكي في أرجاء واشنطن وبكثافة بمحيط الكونغرس تزامنا مع مراسم التنصيب، بالإضافة لعناصر الخدمة السرية و”الاف بي آي”.

وتعهد بإلحاق الهزيمة بنزعة الاعتقاد بتفوق العرق الأبيض وبـ “الإرهاب الداخلي”. وأشاد بيوم “أمل” و”انتصار للديموقراطية”.

الدعوة إلى الوحدة

ودعا بايدن إلى “الوحدة” محذرا من التحديات الناجمة عن أزمات عدة، وأكد على أن “هذا هو يوم الولايات المتحدة ويوم الديموقراطية ويوم الأمل” محذرا من أن تجاوز التحديات يتطلب “ألا نكتفي بالكلام، يتطلب (..) الوحدة”

وبعد أداء القسم بدأ بايدن بإلقاء خطابه على منصة التنصيب أمام مبنى الكابيتول في العاصمة الأميركية واشنطن، في حفل يحضره مايك بنس نائب الرئيس المنتهية ولايته، ورؤساء أميركيون سابقون ومسؤولون في الكونغرس والرئيس الأسبق باراك أوباما وزوجته، والرئيس الأسبق بيل كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

وفي خطابه، أكد بايدن أنه سيكون رئيسا لكل الأميركيين بغض النظر عن كونهم من المؤيدين له أو المختلفين معه، مبرزا أن حفل تنصيبه رئيسا هو انتصار للديمقراطية. ووعد بـ”إلحاق الهزيمة بنزعة تفوق العرق الأبيض والإرهاب الداخلي”، بعد أسبوعين على اقتحام مبنى الكابيتول.

وقبل الخطاب، أشرف رئيس المحكمة العليا جون روبرتس على أداء جو بايدن القسمَ الرئاسي، ثم أشرفت القاضية المعاونة سونيا سوتومايور على أداء نائبة الرئيس كامالا هاريس القسم.

كمالا هاريس أول امرأة نائبة لرئيس أمريكا

دخلت كامالا هاريس التاريخ بأدائها اليمين نائبة للرئيس الأمريكي جو بايدن لتصبح أول امرأة وأول أمريكية سمراء وأول أمريكية من أصل آسيوي، تشغل ثاني أرفع المناصب في الولايات المتحدة.

ويرى كثيرون أن هاريس (56 عاما) مرشحة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة عام 2024 إذا ارتأى بايدن (78 عاما) ألا يرشح نفسه لفترة ثانية.

ولهاريس العضو في مجلس الشيوخ خلال السنوات الأربع الماضية عن ولاية كاليفورنيا، سجل حافل في تحطيم الحواجز غير المرئية.

فقد كانت أول امرأة تتولى منصب المدعي العام في سان فرانسيسكو كما أنها أول امرأة سمراء تنتخب مدعيا عاما في كاليفورنيا.

ومن الممكن أن تفيد خبرتها في العدالة الجنائية إدارة بايدن في معالجة قضايا المساواة العرقية وأداء الشرطة لعملها وذلك بعد أن اجتاحت الاحتجاجات البلاد هذا العام ومن المتوقع أن تكون من كبار المستشارين في الترشيحات للمناصب القضائية.

وتطلعت هاريس، المولودة لأم وأب هاجرا إلى الولايات المتحدة من الهند وجاميكا، لأن تصبح أول امرأة تشغل مقعد الرئاسة في البلاد عندما نافست بايدن وغيره على ترشيح الحزب الديمقراطي في 2020.

كورونا من أولويات بايدن

وحذر بايدن من حلول المرحلة “الأكثر فتكا” من جائحة كوفيد-19 داعيا الأميركيين إلى وضع اختلافاتهم جانبا لمواجهة “الشتاء القاتم”.

وفي خطابه دعا بايدن الحضور إلى الوقوف دقيقة صمت على روح ضحايا كوفيد-19 “من أمهات وأباء وأزواج وزوجات وأبناء وبنات واصدقاء فضلا عن جيران وزملاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock