الأولىمال و أعمال

عدد حالات الإصابة بكوفيد في اخفاض مستمر منذ 15 أسبوعا

بلغ إجمالي حالات الإصابة ، منذ بداية الجائحة وإلى حدود 2 مارس الجاري، 483 ألفا و766، بمعدل إصابة تراكمي بلغ 1330,8 لكل 100 ألف نسمة.

وأبرز رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، أن عدد الوفيات شهد انخفاضا ب10,4 على الصعيد الوطني، ليبلغ 8630، أي بمعدل فتك تناهز نسبته 1,8 بالمائة، في مقابل 2,2 بالمائة المسجلة على الصعيد الدولي، مذكرا بأن المغرب يحتل المركز الـ37 عالميا والثالث إفريقيا من حيث عدد الوفيات.

وأشار مزيان بلفقيه إلى أن معدل الشفاء بلغ حوالي 97 بالمائة، بمجموع 469 ألف و345 شخص.

ولفت إلى أن الأرقام المرتبطة بالوضعية الوبائية في تحسن مستمر وأن الجائحة متحكم فيها اليوم، مسجلا في الوقت نفسه أنه يجب مواصلة الحذر والحرص على احترام الإجراءات الاحترازية التي مكنتنا من التحكم في الجائحة.

وللأسبوع الـ15 على التوالي، يضيف بلفقيه، واصل عدد الحالات الإيجابية الانخفاض بـ6 بالمائة، ويهم هذا الانخفاض ست جهات بالمملكة، ويتعلق الأمر بكل من الرباط-سلا-القنيطرة (ناقص 28 بالمائة) والعيون-الساقية الحمراء (ناقص 33 بالمائة)، وكلميم-واد نون (ناقص 38 بالمائة)، وسوس-ماسة (ناقص 31 بالمائة)، ودرعة تافيلالت (ناقص 28,6 بالمائة)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (ناقص 17 بالمائة).

في المقابل، واصل عدد الحالات الإيجابية الارتفاع في خمس جهات، ويتعلق الأمر بكل من جهة الشرق (2,4 بالمائة) وفاس-مكناس (13,3 بالمائة) ومراكش-آسفي (1,5 بالمائة) والدار البيضاء-سطات (0,4 بالمائة) وبني ملال-خنيفرة (2,3 بالمائة)، فيما ظل الوضع مستقرا بجهة الداخلة-وادي الذهب.

من جانب آخر، تطرق المسؤول إلى الانخفاض الملحوظ في عدد الحالات النشطة بـ45 بالمائة، إذ انتقل من 10 آلاف و555 حالة قبل أسبوعين إلى 5734 حالة نشطة أمس الاثنين. وانخفض عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة بـ15,6 بالمائة خلال الأسبوعين الأخيرين، لينتقل من 467 إلى 394.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock