ظهور بؤر وبائية أخرى يدفع لتمديد حالة الطوارئ الصحية بالمغرب

مايو 18, 2020
28 مشاهدة

بشرى عطوشي 

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يومه الإثنين، خلال جلسة مشتركة بمجلس النواب، أن تمديد مدة الحجر الصحي، جاء بعد نقاش كبير بين أعضاء الحكومة وخبراء، حيث جاء القرار بعد أن جرى الوقوف على الحالة الوبائية بالمغرب، التي تبدو مستقرة إلا أنها غير مطمئنة.

وأكد العثماني أن المؤشر المتعلق بمعدل التكاثر لم يستجب بعد للمعايير المحددة في الصحة، كما أن ظهور بؤر عدة أثار المزيد من المخاوف وقلق المتتبعين، حيث أبدى رئيس الحكومة مخاوفه، إثر ظهور ثلاث بؤر أخرى بمدينة الدارالبيضاء، ب99 حالة إصابة.

وأشار رئيس الحكومة إلى ان الوباء انتشر بشكل كبير عن طريق 467 بؤرة، بنسبة 56 في المائة من حالات الإصابة، وهو الأمر الذي شكل هاجسا كبيرا، وسببا أيضا في تمديد الحظر الصحي.

وأكد رئيس الحكومة أنه رغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والتي مكنت المغرب من تجاوز مخاطر كبيرة للفيروس، إلا أن بعض التجاوزات ساهمت بشكل كبير في رفع المخاوف من أن ترتفع سرعة انتشار الوباء وبالتالي التسبب في انتكاسة لن يتحملها أحد.

وأهاب رئيس الحكومة بضرورة التزام المواطنين بتدابير الحظر الصحي، والالتزام بإجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي، حفاظا على صحة الجميع، مشيرا إلى أن تمديد ثلاثة أسابيع إضافية لحالة الطوارئ بالمغرب، جاء حفاظا على صحة الجميع، على الرغم من الإكراهات الاقتصادية الكبيرة التي يواجهها المغرب.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك