العالم

خامنئي يحمل دولا خليجية مسؤولية الهجوم على عرض عسكري

اتهم الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي دولا خليجية مدعومة من الولايات المتحدة حسب قوله بتنفيذ هجوم على عرض عسكري تسبب في مقتل 25 شخصا، نصفهم تقريبا من الحرس الثوري الإيراني.

وأمر خامنئي قوات الأمن بتقديم المسؤولين عن الهجوم إلى العدالة. والهجوم هو أحد أسوأ الهجمات على الإطلاق ضد الحرس الثوري الإيراني الذي يأتمر بأمر خامنئي، والذي يعد القوة العسكرية الأكثر نفوذا في البلاد.

ومن المرجح أن يزيد هذا الاتهام التوترات مع السعودية ، وحلفائها الخليجيين الذين يعملون إلى جانب الولايات المتحدة على فرض عزلة على الجمهورية الإسلامية.

وقال خامنئي في بيان على موقعه على الإنترنت “هذه الجريمة استمرار لمؤامرات دول المنطقة وهي دمى (في أيدي) الولايات المتحدة.

وأعلنت حركة معارضة تنتمي للعرقية العربية في إيران، وتدعى منظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، مسؤوليتها عن الهجوم. وتسعى المنظمة لتأسيس دولة مستقلة في إقليم خوزستان الغني بالنفط.
وأعلن أيضا تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم. ولم تقدم أي من الجماعتين دليلا يثبت ما أعلنتاه. وق تل المهاجمون الأربعة جميعا.
وعرض مقطع مسجل بثه الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي لقطات لجنود مذهولين يتساءل أحدهم وهو يقف أمام المنصة “من أين جاؤوا؟”. ورد آخر “من خلفنا”.
تقع مدينة الأهواز في وسط إقليم خوزستان، وشهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock