حظر عبارة إيطالية بميناء طنجة المتوسطي ضمانا لعدم حدوث أي إصابة بكورونا فيروس.

فبراير 25, 2020
34 مشاهدة

بشرى عطوشي 

تم صباح يومه الثلاثاء بميناء طنجة المتوسطي، حظر عبارة إيطالية تربط الخط البحري بين جنوة وطنجة، حيث أكدت السلطات أنه إجراء وقائي عادي لضمان عدم حدوث أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

وحسب المعطيات المتوفرة، تعد هذه الخطوة حسب بعض المصادر، تدبيرا وقائيا عاديا، حيث تتم مراقبة جميع السفن القادمة من البلدان التي تعرف حالات إصابة بفيروس كورونا، قبل الدخول إلى الميناء. وتوضح المصادر أنه لم يتم الكشف لحدود الساعة عن أي حالة إصابة بفيروس كورونا على متن السفينة.

ووفقا لآخر حصيلة تم تقييمها الليلة الماضية، فقد بلغ عدد الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا فيروس (covid-19) 229 حالة في إيطاليا.

وقد توفي لحدود الساعة بالبلد نفسه، سبعة أشخاص، حيث توفي الشخص السابع الليلة الماضية، وهو رجل يبلغ من العمر 62 عاما من كاستيجليون ديدا، جنوب ميلانو، حيث ينتشر الوباء.

ويعيش ببلومباردي وميلان وفينيتو وفيرونا التي تعد المدينة الرئيسية التي يعيش فيها بها ما يقرب من 200 ألف مغربي من مجموع 450 ألف مغربي مهاجر بإيطاليا.

وفي الوقت الحالي، يتم الحفاظ على الرابط الجوي بين المغرب وإيطاليا، بغض النظر عن الفحوصات الطبية في المطارات بالمغرب فور وصول الرحلات الجوية من إيطاليا، ووحدتين للأزمات أعدتها وزارة الشؤون الخارجية في السفارة المغربية بروما، وكذلك بالقنصلية العامة بفيرونا، ولم يتم اتخاذ أي إجراء آخر في هذا الصدد حتى الآن.

ونظرا لانتشار الوباء ببلدان عدة آسيوية، وحاليا أوروبية، فقد ارتفعت التخوفات من أن ينتقل الفيروس لبلدان أخرى، تعرف أنظمتها الصحية ضعفا كبيرا على غرار بلدان شمال إفريقيا والمغرب بينها.

ويبعث انتشار الوباء أيضا ببلدان يرتبط المغرب بها تجاريا وسياحيا، ويعد شريكا اقتصاديا لها، الكثير من القلق حيال كيف يستعد المغرب لمواجهة الوباء.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك