الأولىالعالم

تفكيك شبكة لتهريب البشر في عاصمة موريتانيا

أعلن الدرك الوطني الموريتاني، عن تفكيك شبكة لتهريب البشر، أمس الاثنين، بإحدى مقاطعات العاصمة نواكشوط، وذلك بعد وقت وجيز على إحباط مصالحه محاولة لتهريب 62 مهاجرا سريا، انطلاقا من السواحل الشمالية للبلاد.

وأوضح الدرك الموريتاني، في بلاغ صحفي، نشره على موقعه الإلكتروني، أن “هذه العملية تمت على إثر تحريات دقيقة أسفرت عن تحديد هوية ومكان أغلب أفراد هذه الشبكة، الذين تم القبض عليها تباعا في مقاطعة السبخة” بالعاصمة نواكشوط.

وأضاف أن أفراد هذه الشبكة، الذين لم يكشف عن عددهم، “اعترفوا بمسؤوليتهم عن تنظيم وتنفيذ عملياتهم”، مشيرا إلى أن البحث الابتدائي، الذي تم فتحه في هذا الإطار، شارف على الانتهاء، وستتم احالة المعنيين للنيابة، تمهيدا لمحاكمتهم.

وذكر البلاغ ذاته، بأن هذه العملية تأتي بعد 48 ساعة، على إيقاف وحدات البحرية التابعة للدرك 62 مهاجرا سريا، ينحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، قبالة سواحل مدينة نواذيبو (شمال)، كانوا يحاولون الالتحاق بجزر الكناري، وبأن هذه العملية هي الثانية من نوعها في ظرف 15 يوما.

وكانت مصالح الأمن الموريتانية قد فككت، أواخر دجنبر الماضي، بمدينة روصو (جنوب) شبكة لتهريب المهاجرين السريين بدول إفريقيا الغربية تتكون من 11 فردا، من بينهم 5 أجانب.

وكان وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك، قد كشف، مؤخرا، أن سلطات بلاده فككت، حوالي 30 شبكة تنشط في مجال الھجرة غیر الشرعیة.

يذكر أن المنظمة الدولية للهجرة سجلت، العام الماضي، وفاة أزيد من 500 مهاجر كانوا في طريقهم إلى جزر الكناري، و”هو ما يفوق بكثير الأرقام المسجلة خلال السنوات الأخيرة في هذا المجال”، بحسب ولد مرزوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock