بنشرقي يقود الزمالك للفوز على الرجاء

أكتوبر 18, 2020
116 مشاهدة

عماد الدين تزريت

قاد بنشرقي فريقه الزمالك المصري للفوز على الرجاء بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت الفريقين بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وبدى لاعبو الرجاء تائهون في الملعب مع بداية الجولة الأولى، ما جعل رفقاء زيزو يضغطون على دفاع النسور بشكل متواصل منذ الدقائق الأولى، آملين في تسجيل هدف السبق الذي يخول لهم تسيير المباراة كما يريدون، في ظل عدم قدرة أبناء السلامي على رفع إيقاع المباراة.

وحاول كل من الحافيظي ونغوما مباغثة دفاع الزمالك للوصول لمرمى محمد أبو جبل، إلا أن كل محاولاتهم باءت بالفشل، ضعف هجوم الرجاء وعدم تناسق الخطوط، استغله الزمالك أحسن استغلال عندما تمكن بنشرقي من تسجيل الهدف الأول لفريقه برأسية محكمة في الدقيقة 18، هدف أفاق الفريق الأخضر من سباته، وجعله يهاجم ويحاول الوصول لمرمى المصريين، إلا أن غياب النجاعة الهجومية والدفاع المحكم لرفقاء أوباما، جعلت كل المحاولات بعيدة كل البعد عن المبتغى، إلى أن أتت الدقيقة 42 معلنة عن تسجيل محاولة خطيرة للرجاء من رأسية رحيمي كادت أن تدخل للشباك، لولا تدخل محمد أبو جبل الذي أبعد الكرة لضربة ركنية، لتنتهي بعدها الجولة الأولى بتقدم الزمالك بهدف نظيف.

بداية الشوط الثاني كانت مختلفا عن سابقه خصوصا بعد مرور 10 دقائق الأولى، حيث استفاق الرجاء من سباته العميق الذي ظل يرافقه طيلة الجولة الأولى بعد التغييرات التي أحدثها السلامي، بإدخال كل من مكعازي وبنحليب، استفاقة رفقاء رحيمي جعلت لاعبو الزمالك يتراجعون للوراء دفاعا عن تقدمهم.

وكان الرجاء قريبا في أكثر من مناسبة من تعديل النتيجة، إلا أن تواجد محمد أبو جبل دائما في المكان المناسب جعل محاولات الرجاء بأكملها بين يديه أو خارج الشباك بإبعاده لها للتماس أو الركنية، فيما أصبح الزمالك يعتمد على الهجمات المرتدة لعلها تباغث دفاع النسور، وتصل إحداها لبنشرقي الذي يعرف شباك الزنيتي جيدا.

وطالب لاعبو الخضر بضربة جزاء بعدما لمست الكرة يد مدافع الزمالك، إلا أن الحكم كان له رأي آخر، ليستمر بعدها ضغط الرجاء محاولة منه لتعديل النتيجة في ظل تراجع الفريق المصري، بينما اختار رفقاء مصطفى محمد تضييع الوقت بسقوطهم المتكرر على أرضية الملعب لامتصاص حركية واستفاقة أبناء السلامي الذين تذكروا بأنهم أبطال المغرب، وأن غريمهم الوداد انهزم أمس بثنائية أمام الأهلي.

وشهدت العشر دقائق الأخيرة ضغط كبير من الرجاء على دفاع الزمالك بحثا عن تسجيل التعادل قبل نهاية المباراة، فيما ما كان على جيمي باتشيكو سوى الاستنجاد بأوناجم لعله يساعد زميله بنشرقي للوصول لمرمى الزنيتي، واستعادة توهج الزمالك الذي غاب بسبب التقدم المستمر لصاحب الأرض الذي كاد في أكثر من مرة أن يصل لشباك أبو جبل، باقي دقائق المباراة لم تشهد أي جديد، سوى تضييع فرص حقيقية للتسجيل من طرف الرجاء، وصمود دفاع الزمالك، لينتهي اللقاء بفوز الزمالك بهدف نظيف.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك