الأولىالحدثسياسة

برلمانيون يطالبون بفتح تحقيق في حادثة ضحايا وحدة صناعية بطنجة

بشرى عطوشي

طالب النواب البرلمانيون يومه الإثنين بالغرفة الثانية، بفتح تحقيق في حادثة غرق 25 شخصا بوحدة صناعية “سرية” للنسيج بمدينة طنجة.

وطالبت الفرق النيابية بترتيب المسؤوليات كيفما كان نوعها وحجمها وامتداداتها، داعين إلى ضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وفي جانب دو صلة، تتوقع بعض المصادر، أن ترتفع حصيلة الضحايا إلى أكثر من 25، علما أن هذه الوحدة الصناعية المتخصصة في الخياطة تشغل حوالي 50 عاملا وعاملة.

ووصل إلى علمنا وإلى حدود كتابة هذه السطور أنه تم انتشال الضحية ال25 بعد أن صرحت السلطات المحلية صباح يومه الإثنين بانتشال 24 شخصا وإنقاذ 10 أشخاص.

وتفيد المعطيات أيضا أن صاحب الوحدة الصناعية المذكورة حضر إلى عين المكان، لمعاينة انتشال الضحايا، وستؤكد التحقيقات فيما بعد إذا كان المعني بالأمر حاصل على رخصة لتشغيل هذه الوحدة أم لا.

ويفيد بعض السكان بعين المكان حسب مصادر متتبعة، أن هذا المعمل يتواجد بالمنطقة منذ حوالي 20 سنة.

ويشار في الموضوع ذاته أن الطوابق التحت أرضية للفلل محظورة الاستعمال نظرا لطبوغرافية المدينة، وسيظهر البحث في هذه النازلة، فيما إذا كان الطابق تحت الأرضي لهذه الوحدة مرخص للاستعمال.

وكان صدر بلاغ عن السلطات المحلية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة أن وحدة صناعية سرية للنسيج كائنة بمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس، بمنطقة المرس بطنجة، عرفت صبيحة يومه الإثنين 8 فبراير 2021، تسربا لمياه الأمطار، مما تسبب في محاصرة عدد من الأشخاص كانوا يعملون بداخل هذه الوحدة الصناعية.

وقد تدخلت السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية، حيث تم إنقاذ 10 أشخاص، نقلوا إلى المستشفى الجهوي لتلقي الإسعافات الضرورية. كما تم انتشال جثت 24 شخصا آخرين، فيما تستمر عمليات البحث للوصول وإنقاذ بقية الأشخاص المحاصرين المحتملين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock