الأولىالعالم

انتهاكات حقوق الإنسان بالجزائر موضوع وقفة احتجاجية أمام سفارة الجزائر بفرنسا

بشرى عطوشي

عبرت الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الإنسان عن تضامنها المطلق مع معتقلي الرأي والنشطاء السياسيين بالجزائر، وذلك خلال وقفة احتجاجية نظمتها منظمة العفو الدولية “أمنيستي” “فرع فرنسا”، أمس الإثنين 22 فبراير 2021، أمام سفارة الجزائر بفرنسا، من أجل إدانة مسلسل القمع والاعتقالات المتكررة التي تشهدها الجزائر.

الوقفة هذه كانت دعوة صريحة، لوقف الانتهاكات الحقوقية الممارسة ضد النشطاء السياسيين، والإعلاميين بالجزائر.

وفي هذا الشأن أعرب يوسف الإدريسي رئيس الجمعية الفرنسية المغربية لحقوق الإنسان، في تصريح لموقع 7sur24.tv عن أسفه للانتهاكات التي تعرفها حقوق الإنسان بالجزائر، وعبر أيضا عن مساندة الجمعية لمطالب الشعب الجزائري، واعتبر المتحدث تواجد الجمعية إلى جانب منظمة العفو الدولية بدعوة منها، جاء من أجل المراقبة ومؤازرة الأشقاء الجزائريين.

ولفت يوسف الإدريسي إلى أنه تلقى تهديدا عبر الهاتف من قبل مجهول، يحذره من مغبة مشاركته في الوقفة الاحتجاجية. وهو الأمر الذي دفعه بوضع شكاية لدى مصالح الأمن قصد تبين من كان وراء هذا التهديد.

واعتبر يوسف الإدريسي حضور الجمعية التي يرأسها، في هذه الوقفة الاحتجاجية كان من أجل دعم حقوق الانسان في الجزائر، كما في بلدان أخرى. وشدد على أن الجمعية تؤازر العديد من المواطنين من مختلف الجنسيات بفرنسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock