الأولىالأولىرياضة

المنتخب الوطني المغربي يكتفي بالتعادل أمام نظيره الرواندي (0-0)

اكتفى المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين بالتعادل السلبي صفر لمثله في المباراة التي جمعته بنظيره الرواندي مساء اليوم على ارضية ملعب (إعادة التوحيد) بدوالا، وذلك برسم الجولة الثانية -المجموعة الثالثة- من بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الكاميرون 2021).

و بالرغم من هذا التعادل فلازال المنتخب الوطني المغربي يحتل صدارة مجموعته ب4 نقاط متبوعا بالمنتخب  التوغولي  بثلاث نقاط ثم المنتخب الرواندي بنقطتين ،فمنتخب أوغندا بنقطة في المركز الأخير.

وكان المنتخب التوغولي قد حقق الفوز على منتخب أوغندا بهدفين لهدف يوم أمس ليعزز حظوظه في التأهل بعد هزيمته في المباراة الأولى أمام المنتخب الوطني المغربي في الجولة الأولى.

وأكد الحسين عموتة مدرب المنتخب المغربي في تصريح بعد المباراة أن جميع المنتخبات التي تواجه المغرب حاليا تعتمد أسلوب “التكثل الدفاعي المبالغ فيه” ، مبرزا أنه خلال مباراة اليوم استحود المنتخب الوطني على الكرة،”و بلغ في أكثر من مرة مرمى الخصم لكن للاسف لم يتم استغلال الفرص المتاحة” .

و أضاف انه في مثل هذه المباريات الدولية يتعين استغلال الفرص المتاحة بالرغم من قلتها، موضحا أنه مع تسجيل الهدف الاول “غالبا ما تتغير مجريات اللعب حيث يخرج الفريق الخصم من تقوقعه و بالتالي تفتح المساحات و يسهل بعد ذلك التهديف” .

و عبر عموتة مجددا عن اسفه لافتقاد المنتخب الوطني المغربي للمسة الاخيرة ،متمنيا تدارك الهفوات خلال القادم من المباريات ،”لنكون اكثر تركيزا عند بلوغ شباك الخصم “.

ويختتم أشبال المدرب الحسين عموتة، مباريات الدور الأول، بمواجهة منتخب أوغندا، في 26 من يناير الجاري، في نفس الملعب ( إعادة التوحيد)، وهي المباراة التي ستنطلق في تمام الساعة الثامنة مساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock