رياضة

الطاوسي في بيت الوداد يحقق إنجازا لم يسبقه له أي مدرب مغربي

بإقصائه للوداد البيضاوي من ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم ضرب رشيد الطاوسي أكثر من عصفور بحجر واحد.

الطاوسي أقصى حامل اللقب والأرقام تقول أن من يقصي حامل اللقب يكون على الأقل طرفا في النهائي.

الطاوسي أعاد الحياة لفريق كان غارقا في النتائج السلبية وأهله إلى نصف نهائي المسابقة الأغلى إفريقيا.

الطاوسي أصبح أول مدرب مغربي يصل إلى المربع الذهبي مع نادي أجنبي وهو إنجاز يحسب للإطار المغربي ويرفع أسهم المدرب المغربي.

وأكد الطوسي، في تصريحات تلفزيونية، أنه يسعى لأن يكون خير ممثل لمدربي المغرب من خلال حصد لقب دوري الأبطال هذا الموسم.

نشير إلى أن وفاق سطيف الجزائري سيواجه في نصف النهائي الفائز من مباراة الأهلي المصري وحورويا كوناكري الغاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock