الأولىمجتمع

الحالة الوبائية تتحسن وستساعد في إنجاح عملية التلقيح الوطنية

سجل التقرير نصف الشهري لوزارة الصحة استمرار تحسن الحالة الوبائية في البلاد، ما يعتبر عاملا إيجابيا آخر لإنجاح عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19)، التي أعطى انطلاقتها  الفعلية الملك محمد السادس، يوم الخميس 28 يناير الماضي بالقصر الملكي بفاس. 

ويستفاد من المعطيات التي تضمنها التقرير، الذي قدمه عبدالكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض، يومه الثلاثاء ثاني فبراير2021، أن عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19) بلغ إلى غاية يوم أمس الاثنين فاتح فبراير، 450ألف و52 شخصا ،أي بنسبة شفاء بلغت95.5 بالمائة  مقابل 6ر72 عالميا ، فيما لم تتجاوز نسبة الفتك 8ر1 بالمائة مقابل 2,2 عالميا  .

وتم إلى غاية يوم أمس الاثنين تسجيل 471 ألف و438 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مقابل 8287 حالة وفاة، منذ ظهور هذا الفيروس بالمغرب يوم ثاني مارس 2020.

كما يستفاد من التقرير أن مؤشر توالد الحالات على الصعيد الوطني سجل انخفاضا من 22.1 يوم الأحد 8 نونبر الماضي إلى0.94 يوم الأحد24 يناير المنصرم، ثم إلى 0.84 يوم الأحد 31 يناير.

وفي ما يخص ترتيب المغرب عالميا وإفريقيا من حيث الحالة الوبائية فهو يحتل على مستوى الحالات المسجلة المركز 34 عالميا ( لم يتغير) و37 من حيث عدد الوفيات ( لم يتغير) و40 من حيث عدد الكشوفات ( ناقص ثلاثة مراكز)

إفريقيا لم يتغير ترتيب المغرب من حيث عدد الإصابات والكشوفات حيث ظل في المركز الثاني، بينما حافظ على المركز الثالث قاريا على مستوى الوفيات.   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock