الأولىرياضة

الجمعية المغربية للصحافة الرياضية تلقن قناة الشروق درسا في أبجديات المهنة


سجلت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بأسف شديد وباستنكار بالغ، الانزلاقات الخطيرة لقناة “الشروق” الجزائرية، التي عمدت في خرق سافر لأخلاقيات الصحافة ومواثيق المهنية، إلى تقديم برنامج تهجم بطريقة فيها الكثير من الوقاحة والدناءة على شخص جلالة الملك محمد السادس، وهو ما يمثل استفزازا مبيتا لمشاعر المغاربة المتعلقين بملكهم ومساسا بمقدساتهم.
والجمعية المغربية للصحافة الرياضية، إذ تربط هذا الانحطاط المهني والتعدي السافر على المبنى الأخلاقي والتنويري لمهنة الصحافة من قبل قناة “الشروق” الجزائرية، بردة الفعل اليائسة من إعلام مخترق ومسخر حيال الانتصارات السياسية المدوية التي حققها المغرب، بحكمة ورجاحة عقل قائده الملهم جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وفي مقدمتها صيانة وحدته الترابية والدفاع عن قضاياه الوطنية، فإنها تستنكر بشدة هذا الانحراف السافر عن ضوابط وأخلاقيات المهنة، وتنضم لكل القوى الحية ببلادنا للدفاع عن مقدسات الوطن.
وتهيب الجمعية بعقلاء الإعلام والثقافة بالجزائر، لردع مثل هذه الاختراقات المرفوضة والانتصار دوما لأخلاقيات المهنة وللدور البناء الذي تلعبه الصحافة، خصوصا بين شعبين تجمعهما الكثير من القواسم المشتركة، وعدم الانسياق الأعمى وراء الحملات المسعورة التي يقودها النظام العسكري بالجزائر.
كما تدعو الضمائر الحية بالشعب الجزائري الشقيق لوقف حماقات النظام العسكري، ورفع صوت الحكمة والرزانة لتجاوز الحماقات في هذا الظرف الدقيق الذي تمر منه المنطقة المغاربية.
وتجدد الجمعية بالمناسبة تنويهها بالصمود البطولي لقواتنا المسلحة الملكية، المتواجدة في الجبهة الأمامية الحامية للوطن والساهرة على أمنه وأمانه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock