الأولىالعالم

الأمم المتحدة ..معاهدة حظر الأسلحة النووية تدخل حيز التطبيق

نوه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بدخول معاهدة حظر الأسلحة النووية حيز التطبيق اليوم الجمعة.

وتدخل معاهدة حظر الأسلحة النووية التي تعد أول معاهدة متعددة الأطراف لنزع السلاح النووي تبرم منذ أزيد من عقدين، حيز التنفيذ بعد أن وصل عدد الدول التي صادقت عليها إلى 50 وفق ماهو مطلوب.

وفي رسالة بهذه المناسبة، قال غوتيريش، إن المعاهدة تمثل خطوة مهمة نحو بناء عالم خال من الأسلحة النووية ودليلا قويا على تأييد الأخذ بالمقاربات متعددة الأطراف إزاء نزع السلاح النووي.

وشدد على أن الأسلحة النووية تشكل أخطارا متزايدة ويحتاج العالم إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان إزالتها واتقاء العواقب البشرية والبيئية الكارثية الناجمة عن أي استخدام لها.

وأشار إلى أن الناجين من التفجيرات والتجارب النووية كانوا- بما قدموه من شهادات مأساوية – قوة معنوية محفزة للمعاهدة، وقال: “يمثل دخول المعاهدة حيز النفاذ إشادة بما بذلوه على الدوام من مساع للدعوة إليها”.

وتنص معاهدة حظر الأسلحة النووية على أنه يجب على الدول التي صادقت عليها “ألا تقوم أبدا تحت أي ظرف من الظروف بتطوير أو اختبار أو إنتاج أو تصنيع أو حيازة أو امتلاك أو تخزين أسلحة نووية أو أجهزة نووية متفجرة أخرى”.

وقد اعتمدت المعاهدة في 7 يوليوز 2017، في مؤتمر عقدته الأمم المتحدة في نيويورك، وكانت أول صك متعدد الأطراف ملزما قانونا لنزع السلاح النووي منذ عقدين.

وحتى الآن، لم توقع القوى النووية الرئيسية وهي: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا والصين وفرنسا على المعاهدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock