إسدال الستار على تصفية نظام معاشات النواب وترقب الحسم في تقاعد المستشارين

أكتوبر 17, 2020
24 مشاهدة

بشرى عطوشي

أسدل مجلس النواب الستار على موضوع معاشات النواب البرلمانيين، حيث أجمع النواب، برئاسة الحبيب المالكي، على تصفية نظام المعاشات، بعد ثلاث سنوات من توقف صرفها، بسبب الأزمة التي عرفها الصندوق.

إثر ذلك، توجه العديد من والأكاديميين، والسياسيين، والفايسبوكيين أيضا، وحتى النواب البرلمانيين، إلى أعضاء مجلس المستشارين، الغرفة الثانية بالبرلمان، من أجل إلغاء معاشاتهم أيضا على غرار مجلس النواب.

وطالبت في هذا الصدد، خمسة فرق ومجموعات النيابية بمجلس المستشارين، بتصفية نظام معاشات المستشارين البرلمانيين، مشيرين في مراسلة وجهت لرئيس مجلس المستشارين، إلى”المعطيات والتوقعات الإكتوارية التي أكدها الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، بشأن نظام معاشات المستشارين البرلمانيين، نتقدم إليكم السيد الرئيس المحترم، بطلب عقد ندوة الرؤساء لمناقشة كيفيات تصفية هذا النظام، بناء على المعطيات المتوفرة لدى الصندوق”

ووقع على المراسلة بمجلس المستشارين، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، رئيس الفريق الاشتراكي، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، رئيس فريق العدالة والتنمية، ومنسق مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

وسبق لعدد من النواب البرلمانيين، أن تطرقوا لموضوع معاشات المستشارين خلال اجتماع لجنة المالية بالغرفة الثانية للبرلمان، من بينهم، شقران امام، رئيس الفريق الاشتراكي، الذي أكد على أنه “لابد من الحسم في معاشات البرلمان كاملاً، ولابد من حسم النقاش المرتبط بمعاشات مجلس النواب والمستشارين، وليس مجلس النواب فقط”

واعتبر عدد من المتتبعين للشأن البرلماني، أنه بتصفية معاشات مجلس المستشارين أيضا، سيت قطع الطريق على كل الراغبين في الاغتناء من بوابة العمل على خدمة المصلحة العامة.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك